نسمة قفصية
مرحبا بكم في موقع قفصة فيه كل تاريخ قفصة

نواقض الوضوء

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 17:59

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

:roll:


مصاب بسلس مستمر وآخر منقطع فهل يتوضأ بعد دخول الوقت أو ينتظر توقف الحدث؟



السؤال
:
أجريت لي عملية استئصال قولون وبسبب هذا الاستئصال أصبحت عملية التصريف
وقضاء الحاجة عن طريق فتحة خارجية وأصبحت أتوضأ لكل صلاة . ومعي أيضا سلس
البول وهذا السلس يستمر معي بعد خروجي من الحمام لفترة محدودة أحيانا
يستمر معي لأكثر من ساعة وأحيانا أقل من ساعة أي أن البول لا يجف إلا بعد
تمام هذه المدة .
السؤال : هل أنتظر مدة جفاف البول وبعدها أتوضأ وأصلى ، أم أتوضأ في أول
الوقت ؛ نظراً للعذر الأول ولا ألتفت إلي جفاف البول ؟ وإذا دخل وقت
الصلاة وكنت بحاجة ماسة إلى دخول الحمام هل أتوضأ على الفور لإدراك صلاة
الجماعة في المسجد أم أنتظر حتى الجفاف وأصلى في البيت ؟







الجواب :



الحمد لله



أولاً :



نسأل الله تعالى أن يشفيك ويعافيك ، وما قمت به من الوضوء لكل صلاة لأجل خروج
الخارج من الفتحة صواب ؛ لدخول ذلك في حكم السلس .


وقد
سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء : عمن أجريت له عملية استئصال للمستقيم وفتحت له فتحة
جانبية للبراز ، فأجابت : " إذا كان الأمر كما ذكرت فوضوؤك ينتقض بما يخرج منك من
الغائط إلى الكيس قليلا أو كثيرا ، ويجب عليك الوضوء لكل صلاة كمن به سلسل البول
وكالمستحاضة ، ويعفى عنك بالنسبة لحملك الكيس في الصلاة وبه نجاسة وعن خروج البراز
منك إلى الكيس وأنت في الصلاة ..." انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (5/412).






ثانياً :

ما
دام البول ينقطع وقتا يتسع للطهارة والصلاة ، فهذا لا يعد سلسا ، ويلزمك الانتظار
لانقطاعه ولو أدى ذلك لترك صلاة الجماعة ، وكونك تتوضأ لكل صلاة لأجل الفتحة
الجانبية ، لا يعني عدم انتقاض وضوئك بالنواقض الأخرى ، ومنها خروج البول على وجه
لا يعدّ سلسا لانقطاعه وعدم استمراره

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:40

هل السب ينقض الوضوء ؟



هل السب ينقض الوضوء ؟ .




الحمد لله


السب ليس من نواقض الوضوء ، ونواقض الوضوء أشياء محصورة ، وقد
سبق بيانها في جواب السؤال (14321)
.
لكن يستحب لمن فعل معصية أن يتوضأ ، لأن الوضوء يكفر الخطايا ،
كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وقد ذكر الشيرازي في "المهذب" (2/73) مع "المجموع" ، وابن حزم في
"المحلى" (1/241) آثاراً عن عائشة وابن مسعود وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم في
الأمر بالوضوء من الكلام القبيح .
قال النووي في "المجموع" (2/72) :
" الصحيح أو الصواب استحباب الوضوء الشرعي من الكلام القبيح ,
كالغيبة والنميمة والكذب والقذف وقول الزور والفحش وأشباهها . والغرض منه تكفير
الخطايا كما ثبت في الأحاديث ، ولا يجب شيء من ذلك .
قال ابن المنذر في كتابيه "الإشراف" و "الإجماع" : أجمع العلماء
على أنه لا يجب الوضوء من الكلام القبيح , كالغيبة والقذف وقول الزور وغيرها . . .
واحتج الشافعي ثم ابن المنذر ثم البيهقي وأصحابنا بحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال في حلفه باللات والعزى , فليقل : لا إله
إلا الله , ومن قال لغيره : تعال أقامرك فليتصدق ) رواه البخاري ومسلم
" انتهى بتصرف .
يعني : ولم يأمره بالوضوء .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في "الاختيارات" (ص 15) :

" ويستحب الوضوء عقيب الذنب " انتهى .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:40

القيء لا ينقض الوضوء



هل الاستفراغ ينقض الوضوء ؟.




الحمد لله


ذهب بعض العلماء إلى أن القيء (وهو الاستفراغ) ينقض الوضوء ،
منهم الإمامان أبو حنيفة وأحمد ، غير أن أحمد يشترط لنقض الوضوء أن يكون القيء
كثيرا فاحشاً .
وذهب الإمام الشافعي إلى أن القيء لا ينقض الوضوء ، وهذا هو
الصحيح ، لأنه ليس هناك دليل صحيح على نقض الوضوء بالقيء .
انظر : "المجموع" (2/63-65) ، "المغني" (1/247- 250) .
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : هل ما يخرج من غير السبيلين
ينقض الوضوء ؟
فأجاب :
" الخارج من غير السبيلين لا ينقض الوضوء قلَّ أو كَثُر إلا
البول والغائط ؛ وذلك أن الأصل عدم النقض ، فمن ادّعى خلاف الأصل فعليه الدليل ،
وقد ثبتت طهارة الإنسان بمقتضى دليل شرعي ، وما ثبت بمقتضى دليل شرعي فإنه لا يمكن
رفعه إلا بدليل شرعي ، ونحن لا نخرج عما دلَّ عليه كتاب الله وسنة رسوله صلى الله
عليه وسلم ، لأننا متعبدون بشرع الله لا بأهوائنا ، فلا يسوغ لنا أن نلزم عباد الله
بطهارة لم تجب ولا أن نرفع عنهم طهارة واجبة .
فإنْ قال قائل : قد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قاء فتوضأ .

قلنا : هذا الحديث قد ضعًّفه أكثر أهل العلم ، ثم نقول : إن هذا
مجرد فعل ، ومجرد الفعل لا يدل على الوجوب ، لأنه خالٍ من الأمر ، ثم إنه معارضٌ
بحديث ـ وإن كان ضعيفاً ـ : أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وصلى ولم يتوضأ .
وهذا يدل على أن وضوءه من القيء ليس للوجوب .
وهذا القول هو الراجح ، أن الخارج من بقيه البدن لا ينقض الوضوء
وإن كَثُرَ ، سواء كان قيئاً أو لعاباً أو دماً أو ماء جروح أو أي شيء آخر ، إلا أن
يكون بولاً أو غائطاً مثل أن يفتح لخروجهما مكان من البدن فإن الوضوء ينتقض
بخروجهما منه " انتهى .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (11/198) .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:41

لا ينتقض وضوء النبي صلى الله عليه وسلم بالنوم



ما
الدليل على أن النوم يبطل الوضوء ؟ وكيف يفسر قيام رسول الله صلى الله
عليه وسلم لصلاة الفجر بعد نومه بدون وضوء في حديث قيام الليل مع ابن عباس
رضي الله عنه ؟.




الحمد لله


أولاً :
أما الدليل على أن النوم ناقض للوضوء ، فقد ثبت في ذلك حديث
صفوان بن عسال رضي الله عنه قال : ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا إِذَا كُنَّا سَفَرًا أَنْ لا نَنْزِعَ خِفَافَنَا ثَلاثَةَ
أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ إِلا مِنْ جَنَابَةٍ ، وَلَكِنْ مِنْ غَائِطٍ وَبَوْلٍ
وَنَوْمٍ ) رواه الترمذي (89) وحسنه الألباني , فذكر النوم
من نواقض الوضوء .
وقد سبق في جواب السؤال (36889)
بيان اختلاف العلماء في نقض الوضوء بالنوم ، وبيان أن الراجح : أن النوم ينقض
الوضوء إذا كان مستغرقاً ، أما النوم اليسير فلا ينقض الوضوء .
ثانياً :
وأما حديث ابن عباس الذي أشار إليه السائل فقد رواه البخاري
(698) ومسلم (763) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : نِمْتُ
عِنْدَ مَيْمُونَةَ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَهَا
تِلْكَ اللَّيْلَةَ ، فَتَوَضَّأَ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي ، فَقُمْتُ عَلَى يَسَارِهِ
، فَأَخَذَنِي فَجَعَلَنِي عَنْ يَمِينِهِ ، فَصَلَّى ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً ،
ثُمَّ نَامَ حَتَّى نَفَخَ ، وَكَانَ إِذَا نَامَ نَفَخَ ، ثُمَّ أَتَاهُ
الْمُؤَذِّنُ فَخَرَجَ فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
فقد نام النبي صلى الله عليه وسلم ، وقام يصلي ولم يتوضأ ، وذكر
أهل العلم أن هذا الحكم ( عدم نقض الوضوء بالنوم ) خاص بالرسول صلى الله عليه وسلم
، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تنام عينه ولا ينام قلبه ، فإذا حدث لشعر
بذلك .
قال النووي :
"قَوْله : ( ثُمَّ اِضْطَجَعَ فَنَامَ حَتَّى نَفَخَ فَقَامَ
فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأ ) هَذَا مِنْ خَصَائِصه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ أَنَّ نَوْمه مُضْطَجِعًا لا يَنْقُض الْوُضُوء ; لأَنَّ عَيْنَيْهِ
تَنَامَانِ وَلا يَنَام قَلْبه , فَلَوْ خَرَجَ حَدَث لأَحَسَّ بِهِ ، بِخِلافِ
غَيْره مِنْ النَّاس " انتهى .
وقال الحافظ :
" قَوْله : ( فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأ ) كَانَ صَلَّى اللَّه
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَنَام عَيْنه وَلا يَنَام قَلْبه فَلَوْ أَحْدَثَ لَعَلِمَ
بِذَلِكَ , وَلِهَذَا كَانَ رُبَّمَا تَوَضَّأَ إِذَا قَامَ مِنْ النَّوْم
وَرُبَّمَا لَمْ يَتَوَضَّأ , قَالَ الْخَطَّابِيُّ : وَإِنَّمَا مُنِعَ قَلْبه
النَّوْم لِيَعِيَ الْوَحْي الَّذِي يَأْتِيه فِي مَنَامه " انتهى
.
وروى البخاري (3569) عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تَنَامُ عَيْنِي ، وَلا يَنَامُ قَلْبِي ) .
ورواه أحمد (7369) عن أبي هريرة رضي الله عنه .
وانظر : "سلسلة الأحاديث الصحيحة" للألباني (696) .
وروى ابن ماجه (474) عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ :
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنَامُ حَتَّى يَنْفُخَ
، ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّي وَلا يَتَوَضَّأُ . صححه الألباني في صحيح ابن
ماجه .
قال السندي في "حاشية ابن ماجه" :
" قَوْله ( حَتَّى يَنْفُخ ) هو الصوت الذي يُسْمَع مِنْ
النَّائِم .
قَوْله ( فَيُصَلِّي وَلا يَتَوَضَّأ ) لأَنَّهُ تَنَام عَيْنه
وَلا يَنَام قَلْبه ، كَمَا جَاءَ مُصَرَّحًا فِي الصِّحَاح ، فَنَوْمه غَيْر
نَاقِض ، لأَنَّ النَّوْم إِنَّمَا يَنْقَضِ الْوُضُوء لَمَّا خِيفَ عَلَى صَاحِبه
مِنْ خُرُوج شَيْء مِنْهُ وَهُوَ لا يَعْقِل ، وَلا يَتَحَقَّق ذَلِكَ فِيمَنْ لا
يَنَام قَلْبه ، ثم قال : فلا يَنْبَغِي ذِكْر أَحَادِيث نَوْمه صَلَّى اللَّه
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْبَاب أَصْلا ( يعني باب نقض الوضوء بالنوم ) إِلا
مَعَ بَيَان أَنَّهُ كَانَ مَخْصُوصًا بِهَذَا الْحُكْم ، فَلْيُتَأَمَّلْ "
انتهى باختصار .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:41

هل يؤثر نزول الكدرة على الحج والعمرة ؟



كنت
حاملاً في الشهر الثاني وسقط الجنين قبل ذهابي للحج بيومين ، وكنت طاهرة
إلا أنه في يوم التروية في الليل وجدت قليلا من الإفرازات الغامقة تشبه
الإفرازات التي تكون في آخر أيام الدورة الشهرية ، أي : إنها ليست دماً بل
وسخ بني ، إلا أني أكملت حجي ، فهل حجي صحيح ؟ .




الحمد لله


ما رأيتِهِ من الإفرازات لا يؤثر على حجك ولا عمرتك ، فهو ليس دم
حيض ولا نفاس ، بل إفرازات تسمى " الكدرة " ، وحكم هذه الإفرازات أنها توجب الوضوء
عند جمهور العلماء ، فإذا توضأت عند طواف الإفاضة فطوافك صحيح بإجماع العلماء ، فإن
لم تكوني توضأت فقد اختلف العلماء : هل يصح الطواف من غير طهارة أم لا ؟

وسبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (34695)
، والذي اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وتابعه الشيخ ابن عثيمين أنه لا يشترط .

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
" فما بعد الطهر من كدرة ، أو صفرة ، أو نقطة ، أو رطوبة ، فهذا
كله ليس بحيض ، فلا يمنع من الصلاة ، ولا يمنع من الصيام ، ولا يمنع من جماع الرجل
لزوجته ؛ لأنه ليس بحيض .
قالت أم عطية : ( كنا لا نعد الصفرة والكدرة شيئاً ) أخرجه
البخاري ، وزاد أبو داود : ( بعد الطهر ) وسنده صحيح ، وعلى هذا نقول : كل ما حدث
بعد الطهر المتيقن من هذه الأشياء فإنها لا تضر المرأة ولا تمنعها من صلاتها
وصيامها ومباشرة زوجها إياها ، ولكن يجب أن لا تتعجل حتى ترى الطهر ؛ لأن بعض
النساء إذا جف الدم عنها بادرت واغتسلت قبل أن ترى الطهر ، ولهذا كان نساء الصحابة
يبعثن إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالكرسف - يعني : القطن - فيه الدم
فتقول لهن : لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء " انتهى .

" 60 سؤالاً عن أحكام الحيض " ( السؤال رقم 24 ) .
والحاصل : أن حجك صحيح إن شاء الله تعالى ، وهذه الإفرازات التي
نزلت ليست حيضاً ولا نفاساً .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:42

إذا نام وشك هل هذا النوم مستغرق أو غير مستغرق ؟



إذا نام وشك هل هذا النوم مستغرق أو لا ؟ هل ينتقض الوضوء بذلك ؟.




الحمد لله


إذا نام وشك هل هذا النوم ناقض للوضوء أم لا ؟ فلا ينتقض الوضوء
بذلك .
قال النووي في "المجموع" (2/17) :
" ولو شك أنام ؟ أم نعس ؟ وقد وجد أحدهما , لم ينتقض , قال
الشافعي في الأم : والاحتياط أن يتوضأ . . ثم قال :
لو تيقن النوم , وشك هل كان ممكنا أم لا ؟ فلا وضوء عليه , هكذا
صرح به صاحب البيان وآخرون , وهو الصواب " انتهى .

وقول النووي رحمه الله : "هل كان ممكنا أم لا" يعني : ممكناً
مقعدته من الأرض ، بناء على أنه لا ينتقض وضوؤه إذا كان ممكناً مقعدته ، وقد سبق في
جواب السؤال (36889) أن الصحيح في نقض
الوضوء بالنوم : أنه إذا كان النوم مستغرقاً نقض الوضوء ، وإن كان يسيراً فلا ينقض
.
والدليل على أن الوضوء لا ينتقض بمجرد الشك في حصول ما ينقضه :
ما رواه البخاري (137) ومسلم (361) عن وَعَبَّادِ بْنِ تَمِيمٍ عَنْ عَمِّهِ قال :
شُكِيَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرَّجُلُ يُخَيَّلُ
إِلَيْهِ أَنَّهُ يَجِدُ الشَّيْءَ فِي الصَّلاةِ . قَالَ : ( لا يَنْصَرِفُ حَتَّى
يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا ) .
وروى مسلم (362) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا وَجَدَ
أَحَدُكُمْ فِي بَطْنِهِ شَيْئًا فَأَشْكَلَ عَلَيْهِ أَخَرَجَ مِنْهُ شَيْءٌ أَمْ
لا ؟ فَلا يَخْرُجَنَّ مِنْ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ
رِيحًا ) .
قال النووي رحمه الله في "شرح مسلم" :
" وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( حَتَّى يَسْمَع
صَوْتًا أَوْ يَجِد رِيحًا ) مَعْنَاهُ : يَعْلَم وُجُود أَحَدهمَا ، وَلا
يُشْتَرَط السَّمَاع وَالشَّمّ بِإِجْمَاعِ الْمُسْلِمِينَ .
وَهَذَا الْحَدِيث أَصْل مِنْ أُصُول الإِسْلام وَقَاعِدَة
عَظِيمَة مِنْ قَوَاعِد الْفِقْه , وَهِيَ أَنَّ الأَشْيَاء يُحْكَم بِبَقَائِهَا
عَلَى أُصُولهَا حَتَّى يُتَيَقَّن خِلاف ذَلِكَ . وَلا يَضُرّ الشَّكّ الطَّارِئ
عَلَيْهَا .
فَمِنْ ذَلِكَ : مَسْأَلَة الْبَاب الَّتِي وَرَدَ فِيهَا
الْحَدِيث وَهِيَ أَنَّ مَنْ تَيَقَّنَ الطَّهَارَة وَشَكَّ فِي الْحَدَث حُكِمَ
بِبَقَائِهِ عَلَى الطَّهَارَة , وَلا فَرْق بَيْن حُصُول هَذَا الشَّكّ فِي نَفْس
الصَّلاة , وَحُصُوله خَارِج الصَّلاة . هَذَا مَذْهَبنَا وَمَذْهَب جَمَاهِير
الْعُلَمَاء مِنْ السَّلَف وَالْخَلَف . . .
قَالَ أَصْحَابنَا : وَلا فَرْق فِي الشَّكّ بَيْن أَنْ
يَسْتَوِي الاحْتِمَالانِ فِي وُقُوع الْحَدَث وَعَدَمه , أَوْ يَتَرَجَّح
أَحَدهمَا , أَوْ يَغْلِب عَلَى ظَنّه , فَلا وُضُوء عَلَيْهِ بِكُلِّ حَال .

قَالَ أَصْحَابنَا : وَيُسْتَحَبّ لَهُ أَنْ يَتَوَضَّأ
اِحْتِيَاطًا " انتهى باختصار .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:42

الإغماء ينقض الوضوء



هل الإغماء من نواقض الوضوء ؟.




الحمد لله


نعم ، أجمع العلماء على أن الإغماء من نواقض الوضوء ، ولو كان
يسيراً .
فمن أغمي عليه حتى زال شعوره ، ولو لحظة انتقض وضوؤه .

قال ابن قدامة في "المغني" (1/234) :
" زوال العقل بالجنون والإغماء والسكر وما أشبهه من الأدوية
المزيلة للعقل , ينقض الوضوء يسيره وكثيره إجماعا , قال ابن المنذر : أجمع العلماء
على وجوب الوضوء على المغمى عليه .
ولأن هؤلاء حسهم أبعد من حس النائم , بدليل أنهم لا ينتبهون
بالانتباه , ففي إيجاب الوضوء على النائم تنبيه على وجوبه بما هو آكد منه "
انتهى .
وقال النووي في "المجموع" (2/25) :
" أجمعت الأمة على انتقاض الوضوء بالجنون وبالإغماء , وقد نقل
الإجماع فيه ابن المنذر وآخرون
واتفق أصحابنا على أن من زال عقله بجنون أو إغماء أو مرض أو سكر
بخمر أو نبيذ أو غيرهما , أو شرب دواء للحاجة أو غيرها فزال عقله انتقض وضوءه . . .

قال أصحابنا : والسكر الناقض هو الذي لا يبقى معه شعور , دون
أوائل النشوة , وقال أصحابنا : ولا فرق في كل ذلك بين القاعد ممكنا مقعده وغيره ,
ولا بين قليله وكثيره " انتهى .
وسُئل الشيخ ابن عثيمين : هل ينتقض الوضوء بالإغماء ؟

فأجاب : " نعم ، ينتقض الوضوء بالإغماء ، لأن الإغماء أشدُّ من
النوم ، والنوم يَنقض الوضوء إذا كان مستغرقاً ، بحيث لا يدري النائم لو خرج منه
شيء ، أمّا النوم اليسير الذي لو أحدث النائم لأحسُّ بنفسه ، فإن هذا النوم لا ينقض
الوضوء ، سواء من مُضطجع أو قاعد متكئ أو قاعد غير متكئ ، أو أي حال من الأحوال ،
ما دام لو أحدث أحسَّ بنفسه ، فإنه نومه لا ينقض الوضوء ، فالإغماء أشد من النوم
فإذا أُغمي على الإنسان ، فإنه يجب عليه الوضوء " انتهى .

"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (11/200) .
وسئل الشيخ بن باز رحمه الله : ما حكم وضوء الذين يعيشون لحظات
غيبوبة ؟
فأجاب :
" هذا فيه تفصيل : إذا كان شيء يسير لا يزيل الوعي ولا يمنع
الإحساس بوجود الحدث فلا يضر ، كالناعس الذي لا يستغرق في نومه ، بل يسمع الحركة ،
فهذا لا يضره حتى يعلم أنه خرج منه شيء ، هكذا إذا كانت الغيبوبة لا تمنع الإحساس ،
أما إن كانت الغيبوبة تمنع شعوره بالذي يخرج منه ؛ كالسكران ، أو المصاب بمرض أفقده
شعوره حتى صار في غيبوبة - فهذا ينتقض وضوءه كالإغماء ، كذلك المصابون بالصرع "
انتهى .
"فتاوى الشيخ ابن باز" (10/145) .


الإسلام سؤال وجواب

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:46

النوم ينقض الوضوء إذا كان مستغرقاً



ما الدليل على أن النوم ناقض للوضوء ؟.




الحمد لله


أما الدليل على أن النوم ناقض للوضوء ، فقد ثبت في ذلك حديث
صفوان بن عسال رضي الله عنه في السنن ، قال : ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا إِذَا كُنَّا سَفَرًا أَنْ لا نَنْزِعَ
خِفَافَنَا ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ إِلا مِنْ جَنَابَةٍ ، وَلَكِنْ مِنْ
غَائِطٍ وَبَوْلٍ وَنَوْمٍ ) رواه الترمذي (89) وحسنه الألباني
, فذكر النوم من نواقض الوضوء .
وقد اختلف العلماء رحمهم الله في النَّوم هل هو ناقضٌ للوضوء أم
لا على أقوالٍ ، منها :
القول الأول : أن النَّوم ناقضٌ مطلقاً يسيرُه وكثيره , وعلى
أيِّ صفة كان ، وهو قول إسحاق والمزني والحسن البصري وابن المنذر ، لحديث صفوان
بْنِ عَسَّالٍ رضي الله عنه المتقدم ، فإنه ذكر النوم من نواقض الوضوء ، ولم يقيده
بحال معينة .
القول الثَّاني : أنَّ النَّوم ليس بناقضٍ مطلقاً لحديث أنس بن
مالك : أن الصَّحابة رضي الله عنهم ( كانوا ينتظرون العِشاء على عهد رسول الله
صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ حتى تخفِقَ رؤوسهم ثم يُصلُّون ولا يتوضؤون )
رواه مسلم (376) وفي رواية البزَّار : ( يضعون جنوبهم ) .

وهو قول أبي موسى الأشعري رضي الله عنه وسعيد بن المسيب .

وهذان القولان متقابلان , كلٌّ منهما قد أخذ بطرف من الأدلة ,
أما جمهور العلماء فقد جمعوا بين هذه الأدلة ، فقالوا : إن النوم ينقض الوضوء في
حالات معينة ، ولا ينقض في أخرى ، وإن كانوا اختلفوا في طريقة الجمع بين الأدلة .

القول الثالث : إن نام ممكنا مقعدته من الأرض لم ينتقض , وإن لم
يكن ممكنا انتقض على أي هيئة كان , وهو المذهب عند الحنفية والشافعية .
"المجموع" (2/14) .
القول الرابع : أن النَّوم ناقضٌ للوضوء إلا النوم اليسير من
القاعد والقائم , وهو المذهب عند الحنابلة . انظر : "الإنصاف" (2/20 , 25) .

ووجه استثناء النوم اليسير من القاعد والقائم أن مخرج الحدث يكون
مضموماً في هذه الحال فيغلب على الظن أنه لم يحدث .
وقال بعضهم وهو القول الخامس : ينقض كثير النوم بكل حال دون
قليله ، وهو قول مالك ورواية عن أحمد .
والفرق بين النوم الكثير والقليل : أن الكثير هو المستغرق الذي
لا يشعر فيه الإنسان بالحدث لو أحدث , والقليل هو الذي يشعر فيه الإنسان بالحدث لو
أحدث ، كخروج الريح .
وهذا القول هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، واختاره
من علمائنا المعاصرين الشيخ ابن باز وابن عثيمين وعلماء اللجنة الدائمة ـ وهو
الصَّحيح ـ , وبهذا القول تجتمع الأدلَّة ، فإن حديث صفوان بن عسَّال دلَّ على أنَّ
النَّوم ناقض للوضوء ، وحديث أنس رضي الله عنه دلَّ على أنه غيرُ ناقض .

فيُحمل حديث أنس على النوم اليسير الذي يشعر الإنسان فيه بالحدث
لو أحدث ، ويُحمل حديثُ صفوان على النوم المستغرق الذي لا يشعر الإنسان فيه بالحدث
.
ويؤيِّد هذا قوله صلى الله عليه وسلم : ( العين وِكَاء السَّهِ ،
فإذا نامت العينان استطلق الوكاء ) رواه أحمد (4/97) وحسنه الألباني في صحيح
الجامع (4148) .
( الوِكَاء ) هو الخيط الَّذِي تُشَدّ بِهِ الْقِرْبَة .

( السَّهِ ) أي : الدُّبُر .
وَالْمَعْنَى : الْيَقَظَة وِكَاء الدُّبُر , أَيْ حَافِظَة مَا
فِيهِ مِنْ الْخُرُوج ، لأَنَّهُ مَا دَامَ مُسْتَيْقِظًا أَحَسَّ بِمَا يَخْرُج
مِنْهُ , فَإِذَا نَامَ اِنْحَلَّ الوكاء .
وَقَالَ الطِّيبِيُّ : إِذَا تَيَقَّظَ أَمْسَكَ مَا فِي بَطْنه
, فَإِذَا نَامَ زَالَ اِخْتِيَاره وَاسْتَرْخَتْ مَفَاصِله . اِنْتَهَى من
"عون المعبود" .
فإذا كان الإنسانُ لم يُحكِمْ وكاءَه بحيث لو أحدث لم يحسَّ
بنفسه فإن نومه ناقضٌ ، وإلا فلا .
انظر : "الشرح الممتع" (1/275) .
قال الصنعاني في "سبل السلام" (1/97) :
" والأقرب : القول بأنّ النوم ناقض لحديث صفوان . . . ولكن لفظ
النوم في حديثه مطلق ، وورود حديث أنس بنوم الصحابة ، وأنهم كانوا لا يتوضؤون ولو
غطوا غطيطاً ، وبأنهم كانوا يضعون جنوبهم ، وبأنهم كانوا يوقظون ، والأصل جلالة
قدرهم ، وأنهم لا يجهلون ما ينقض الوضوء ، سيما وقد حكاه أنس عن الصحابة مطلقاً ،
ومعلوم أن فيهم العلماء العارفين بأمور الدين خصوصاً الصلاة التي هي أعظم أركان
الإسلام ، ولاسيما الذين كانوا منهم ينتظرون الصلاة معه صلى الله عليه وسلم ، فإنهم
أعيان الصحابة ، وإذا كانوا كذلك فيقيد مطلق حديث صفوان بالنوم المستغرق الذي لا
يبقى معه إدراك ، ويؤول ما ذكره أنس من الغطيط ووضع الجنوب والإيقاظ بعدم الاستغراق
، فقد يغطّ من هو في مبادئ نومه قبل استغراقه . ووضع الجَنْب لا يستلزم الاستغراق "
انتهى باختصار .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في مجموع الفتاوى عند تعداده
لنواقض الوضوء :
" النوم إذا كان كثيراً بحيث لا يشعر النائم لو أحدث ، فأما إذا
كان النوم يسيراً يشعر النائم بنفسه لو أحدث فإنه لا ينقض الوضوء ، ولا فرق في ذلك
أن يكون نائماً مضطجعاً أو قاعداً معتمداً أو قاعداً غير معتمد ، فالمهم حالة حضور
القلب ، فإذا كان بحيث لو أحْدث لأحسَّ بنفسه فإن وضوءه لا ينتقض ، وإن كان في حال
لو أحْدث لم يحسّ بنفسه ، فإنه يجب عليه الوضوء ، وذلك لأن النوم نفسه ليس بناقض
وإنما مظنة الحدث ، فإذا كان الحدثُ مُنتفياً لكون الإنسان يشعر به لو حصل منه ،
فإنه لا ينتقض الوضوء . والدليل على أن النوم نفسه ليس بناقض أن يسيره لا ينقض
الوضوء ، ولو كان ناقضاً لنقض يسيرهُ وكثيرهُ كما ينقض البولُ يسيرهُ وكثيره "
انتهى .
ونحوه في فتاوى ابن باز (10/144) ، قال :
" النوم ينقض الوضوء إذا كان مستغرقا قد أزال الشعور؛ لما روى
الصحابي الجليل صفوان بن عسال المرادي رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله
عليه وسلم يأمرنا إذا كنا مسافرين أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من
جنابة ولكن من غائط وبول ونوم ) أخرجه النسائي والترمذي واللفظ له ، وصححه ابن
خزيمة .
ولما روى معاوية رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه
قال : ( العين وكاء السه ، فإذا نامت العينان استطلق الوكاء ) رواه أحمد والطبراني
، وفي سنده ضعف ، لكن له شواهد تعضده ، كحديث صفوان المذكور ، وبذلك يكون حديثا
حسنا ........ , أما النعاس فلا ينقض الوضوء ، لأنه لا يذهب معه الشعور ، وبذلك
تجتمع الأحاديث الواردة في هذا الباب " انتهى .
وقال علماء اللجنة الدائمة :
" النوم المستغرق مظنة لنقض الوضوء فمن نام نوماً مستغرقاً في
المسجد أو غيره وجب عليه إعادة وضوئه , سواء كان قائماً أو قاعداً أو مضطجعاً ,
وسواء كان في يده سبحة أم لا , أما إن كان غير مستغرق كالنعاس الذي لا يفقد معه
الشعور فلا تجب عليه إعادة الوضوء لما ورد في ذلك من الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى
الله عليه وسلم الدالة على التفصيل المذكور " انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (5/262) .
وقالوا أيضاً :
" إن النوم الخفيف الذي لا يزول معه الشعور لا ينقض الوضوء , فقد
ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤخر صلاة العشاء بعض الأحيان حتى كان أصحاب
رسول الله صلى الله عليه وسلم تخفق رؤوسهم ثم يصلون ولا يتوضئون " انتهى
.
"فتاوى اللجنة الدائمة" (5/263) .
وانظر : "المجموع" (2/14-24) ، "مواهب الجليل" (1/312) ، "الشرح الممتع"
(2/189-191) .


الإسلام سؤال وجوا

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:47

هل شرب الدخان ينقض الوضوء ؟



ما
حكم الشريعة في بائع الدخان بأنواعه ؟ أنا أدخن وحينما أسمع المؤذن أدخل
المسجد هل يجب علي أن أعيد الوضوء ، أم المضمضة تكفيني وأنا أعلم بأن
الدخان يسبب أمراضاً شتى ؟.




الحمد لله


يحرم بيع الدخان لخبثه وأضراره الكثيرة ، وفاعل ذلك يعد فاسقاً ،
ولا يجب إعادة الوضوء من شرب الدخان ، لكن يشرع له إزالة الرائحة الكريهة من فمه
بما يذهبها ، مع وجوب المبادرة بالتوبة إلى الله من ذلك .


من فتاوى اللجنة الدائمة ج13/57 .

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:47

الشك في نزول قطرة من البول على الثوب



السؤال :
يحدث أنه بعد الاستنجاء والوضوء أشعر بخروج قطرة من البول مما يدعوني
للوضوء مرة أخرى وبعض الأحيان إلى مرتين علماً أنني بعد خروج البول أمكث
خمس دقائق حتى أتأكد أنه انقطع البول ولكن بعد أن أنتهي من الوضوء أشعر
أنه خرج مني قطرة من البول صغيرة وأنا أحاول أن أتجاوز ذلك حتى لا يكون
هناك نوع من الشك أو الوسواس ، ثم إذا حدث أن أصيب السروال أو الثوب بقطرة
من هذا هل يلزمه أن أغسله وإذا صليت فيه هل يمنع جواز الصلاة وهل هي جائزة
لأنه في بعض المرات أقوم بغسل السروال خوفاً من الشك أنه أصابه قطرة بول .




الجواب:
الحمد لله
إذا كنت قد تحققت من نزول القطرة وجب عليك الاستنجاء والوضوء منه لكل صلاة
وغسل ما أصاب ملابسك منه ، أما مع الشك فلا شيء عليك في ذلك وينبغي أن
تُعرض عن الشكوك حتى لا تصاب بالوسوسة .



فتاوى اللجنة الدائمة 5/106

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:48

هل خروج الدم ينقض الوضوء



السؤال :
أرجو العلم عن الدم هل هو مبطل للصلاة ؟





الجواب:
الحمد لله
لا نعلم دليلاً شرعياً يدل على أن خروج الدم من غير الفرج من نواقض الوضوء والأصل
أنه ليس بناقض . والعبادات مبناها على التوقيف فلا يجوز لأحد أن يقول هذه العباداة
مشروعة إلا بدليل ، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى نقض الوضوء بخروج الدم الكثير عرفاً
من غير الفرج ، فإذا توضأ من خرج منه ذلك احتياطاً وخروجاً من الخلاف فهو حسن لقول
النبي صلى الله عليه وسلم :
( دع ما يريبك إلى مالا يريبك ) رواه النسائي 8/328 والترمذي7/221
تحفة الأحوذي والحاكم 2/13 ، 4/99 (وانظر السؤال
رقم 2570) والله تعالى أعلم .




فتاوى اللجنة الدائمة 5/261

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:48

خروج شيء من المعدة لا ينقض الوضوء



السؤال :
المر الذي يخرج عند شرب أو أكل أي شيء وهو قليل لا يملأ الفم أو قد يصل أعلا الحلق ثم يرجع هل يقطع الوضوء ؟




الجواب:
الحمد لله
لا يقطع الوضوء ولا ينقضه .



فتاوى اللجنة الدائمة 5/262

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:49

يخرج منه المذي باستمرار دون شهوة



السؤال :
شخص صلى وبعد الصلاة وجد على فرجه مذيا وهذا يتكرر عليه كثيرا فهل يعيد
الصلاة ؟ وكيف تكون طهارته وصلاته ، وما حكم صلاة الجماعة بالنسبة له ،
حيث أن خروج المذي يتكرر منه باستمرار بدون شهوة ، ويحصل له ذلك أيضا بعد
البول ؟ وماذا يفعل بملابسه ؟.



الجواب :
يعتبر هذا حدثا دائما ، كسلس البول ، فيلزمه الوضوء لكل صلاة ، لأنه من
نواقض الوضوء ، لكونه خارجا من السبيل ، ، وإذا خرج وهو في الصلاة فلا
يعيد ، ولا يقطع الصلاة ، لأنه يخرج بدون اختيار ، ولا ينجس الملابس ، وهو
في الصلاة لكن بعد الصلاة عليه أن يتوضأ للوقت الثاني إن خرج منه شيء بعد
الأولى ، وأن يطهر ملابسه للصلاة بعدها ، وأن يحاول التحفظ بلبس وقاية
تحفظ الخارج ، حتى لا يلوث ثيابه ، ( وله أن يصلي مع الجماعة كمأموم ، ولا
يكون إماما وهو بهذه الحال ، لنقص طهارته ) ، وعليه السعي في علاج نفسه ،
والله أعلم .


اللؤلؤ المكين من فتاوى الشيخ عبد الرحمن بن جبرين ص79 .

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:49

توهم خروج ريح أثناء الطهارة والصلاة



الإنسان
في معدته تنفس كثير ربما غازات ولكن وضوءه لم يتممه إلا بمشقة ، مثلاً يصل
إلى الوجه فيحس حساً رقيقة ويخاف في نقص الوضوء ثم يبدأ الوضوء من جديد
وكذلك في الصلاة عندما يصلي فيحس كذا بدون أن يشم رائحة ما الحل لهذا ؟



الحمد لله
هذه الوسوسة من الشيطان ليفسد بها على المسلم عبادته والواجب تركها وألا
يخرج المسلم من صلاته أو يعيد وضوءه إلا إذا سمع صوتاً أو وجد ريحاً لما
روى الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ( إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا
فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً ) والمقصود أن يتحقق
خروج الحدث ومتى بقي معه أدنى شك فطهارته صحيحة .



فتاوى اللجنة الدائمة 5/226

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:49

بقاء قطرات من البول عالقة في القضيب بعد التبول



السؤال :
بعدما أتبول ( أي بعد نزول الماء ) الماء تبقى قطرات من البول في القضيب
وأجلس حوالي ربع ساعة في الحمام كي أتنظف جيداً من البول طبعاً هذا مرهق
ومتعب لي بعدها أتوضأ للصلاة وذهبت إلى عدة أطباء وأجريت تحاليل واستعملت
أنواع الأدوية بخصوص القضاء على هذه الظاهرة لكن دون جدوى وبعد ما أتنظف
جيداً من قطرات البول المتبقية أتوضأ وأذهب إلى الصلاة وأثناء الصلاة أحس
وكأن هناك قطرات متبقية في القضيب وتريد أن تخرج إلى الخارج طبعاً هذا
يسبب لي مشاكل وإحراجاً خاصة إذا صليت جماعة وبعدها أكتشف أن هناك قطرات
بول متبقية قد لا تنزل بسرعة أثناء جلوسي في الحمام وأضطر إلى إعادة
الصلاة أو أشك في أن صلاتي غير صحيحة الرجاء إفادتي في هذا الموضوع
بالفتوى الواضحة ؟




الجواب:
الحمد لله
إذا توضأت فالأصل الطهارة ولا تلتفت إلى ما يعرض لك من الشكوك والوساوس ،
فإن ذلك من الشيطان ، نعم إن تيقنت أنه خرج منك شيء بعد الوضوء بطل وضوؤك
وعليك أن تتوضأ ثانية وهكذا ما تحس به في الصلاة من بقايا شيء من البول
في القضيب عليك أن تتشاغل عنه وتبني على أصل الطهارة ولا حاجة إلى التفتيش
بعد ذلك ؛ لأن ذلك مما يسبب بقاء الوسوسة عافاك الله من ذلك .



فتاوى اللجنة الدائمة 5/227

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:50

خروج قطرات من البول بعد قضاء الحاجة



ماذا
على الذي يبول وينتر ذكره ثم يخرج منه قطرات عند انتهائه من البول وقد
تحدث هذه القطرات بعد انتهائه بدقيقة أو أكثر وفي بعض الأحيان عند انتهاء
الوضوء وذلك بدون إرادته ماذا يفعل وماذا عليه لو تركه بعد غسله مرات ؟



الحمد لله
لا ينبغي النتر بعد البول ، وإذا حدث أن يخرج منه قطرات بول بعد الوضوء فيجب عليه أن يعيد الوضوء ويغسل موضع النجاسة .

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:50

تحرك الغازات في البطن



السؤال :
إذا كان الشخص متوضئاَ فسمع داخل بطنه صوت رياح ولكن هذه الرياح لم تخرج من فتحة الشرج فما الحكم هل يبقى متوضأ أم ينتقض وضوؤه ؟




الجواب:
الحمد لله
إذا كان الشخص متوضئأ وسمع بداخل جوفه صوت رياح فإنه لا ينتقض وضوءه بذلك
إذا لم يخرج شيء لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا وجد أحدكم في بطنه
شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً
أو يجد ريحاً ) رواه مسلم 1/190 .



فتاوى اللجنة الدائمة 5/256

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الأربعاء 22 يوليو - 18:50

خروج الرّيح من قُبُل المرأة



السؤال :
هل خروج الهواء من فرج المرأة ينقض الوضوء ؟




الجواب:
الحمد لله
خروج الهواء من القبل لا ينقض الوضوء . والله تعالى أعلم

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف إسماعيل في الأربعاء 22 يوليو - 21:52

:rendeer:
بارك الله فيك على هذا النقل المكلف والعمل الجبار



*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل"

إسماعيل
 مشرف

عدد المساهمات: 2787
العمر: 42
نقاط تحت التجربة: 8546
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف samidos في الخميس 23 يوليو - 1:49

rabbit

samidos
 
 

عدد المساهمات: 563
العمر: 30
نقاط تحت التجربة: 4674
تاريخ التسجيل: 21/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: نواقض الوضوء

مُساهمة من طرف abouhayder في الخميس 23 يوليو - 19:15

عمل طيب يشكر عليه والله المستعان ومكانه الاصلي الفتاوى مع اقتراح التثبيت .

abouhayder
 
 

عدد المساهمات: 8667
العمر: 55
نقاط تحت التجربة: 13511
تاريخ التسجيل: 05/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى