نسمة قفصية
مرحبا بكم في موقع قفصة فيه كل تاريخ قفصة

بعيدا عن العصبيات الهدامة

اذهب الى الأسفل

default بعيدا عن العصبيات الهدامة

مُساهمة من طرف سلام سلام في السبت 4 سبتمبر - 20:04

شدني الوجد إلى موطني الذي بارحته منذ زمن، شدني الوجد إلى قفصة تلك المدينة التي تفتح ذراعيها للغريب حتى سميت بـ"بلاد البراني" وقد قيل "اللي يدخلها يبكي واللي يخرج منها يبكي". شدني الشوق إليها إلا أن الظروف تحول دون زيارتها، فبقيت أعيش على ذكراها لا تبارحني صورتها التي نشأت عليها وتشبعت بها، فيها كان أبي يذكر لي أن الهمامة والمدينيين كانوا يجلسون جنبا إلى جنب داخل الكتاتيب يحفظون القرآن وأنهم رابطوا جنبا إلى جنب في الجبل مصوبين أسلحتهم في وجه المستعمر. وكانت جدتي تحدثني عن "عام الهجة" عندما تحولت مدينة قفصة إلى هجوم القوات الألمانية أثناء الحرب العالمية الثانية، عندها فر أهل المدينة في اتجاه "عمرة" فاستقبلهم أهلها وآووهم تحت خيامهم إلى أن انجلى الخطر عن المدينة. أحن إلى هذه الأحاديث وإلى صورة موطني العزيز وهو كل لا يتجزأ. حاولت زيارتها من خلال المنتديات علنب أستطيع تحقيق زيارة افتراضية تخفف من وجدي. ويا خيبة المسعى، كلما وجدت حديثا متزنا حول تاربخ قفصة أو تاريخ وحاضر سكانها إلا ويقع ابتذاله بنقاشات وتعليقات إقصائية، هذا "قفصي حر" وهذا "قفصي مخلط" وهذا "أصيل" وهذا "وافد"، ماذا يحدث؟ هل حجم قفصة يحتمل أن يفتت إلى فسيفساء؟ هل انتهت مشاكل المنطقة واختزلت في هذه الترهات؟ هل تعبدت الطرقات؟ هل انتهى مشكل الماء الذي بدأ ينذر بالجفاف؟ هل بعثت مناطق خضراء؟ هل هل هل...؟؟؟ إن كانت قد انتهت جميع هذه المشاكل وأصبح القفاصة يعيشون في ترف وبذخ، يحق أن أفسر العقلية العصبية التي تفرض نفسها على الجميع بأنها تخمة الترف. أما إذا كان الأمر غير ذلك فليستهدي الجميع بالله فالموطن واحد والوطن واحد ولا مكان للعصبيات الهدامة. [justify]
سلام سلام
سلام سلام
 
 

عدد المساهمات : 44
العمر : 56
المكان : قفصة
نقاط تحت التجربة : 6600
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: بعيدا عن العصبيات الهدامة

مُساهمة من طرف إسماعيل في السبت 4 سبتمبر - 20:41


السلام عليك أخي سلام سلام
أسمك يدلّ على سلامة طويتك إن شاء الله،
وما تدعو إليه في هاته المقالة لهو الدليل على ذلك.
أسأل الله أن يهيء لك أسباب الرجوع لوطنك.
أما ما ذكرت فهذا مما جبلت عليه النفوس ونسأل الله أن يشغلنا بما يهمّنا .
والسلام
بعيدا عن العصبيات الهدامة 32364

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل"
إسماعيل
إسماعيل
 مشرف

عدد المساهمات : 2980
العمر : 47
نقاط تحت التجربة : 12622
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: بعيدا عن العصبيات الهدامة

مُساهمة من طرف سلام سلام في السبت 4 سبتمبر - 23:45

آمين رب العالمين
أشكرك أخ اسماعيل على حسن ظنك بي وذلك من حسن خُلُقك.
سلام سلام
سلام سلام
 
 

عدد المساهمات : 44
العمر : 56
المكان : قفصة
نقاط تحت التجربة : 6600
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: بعيدا عن العصبيات الهدامة

مُساهمة من طرف سلام سلام في الأحد 5 سبتمبر - 0:05

التاريخ قد يعيد نفسه لكن في شكل مهزلة
حرص الاستعمار الفرنسي قبيل وبعد تمركزه بالأراضي التونسية على اختلاق معلومات كاذبة تتلخص في أن السكان الأصليين للبلاد التونسية وهم البربر "اللطفاء" يعانون من اضطهاد العرب "المتعجرفين" الوافدين على البلاد ونصب الاستعمار الفرنسي نفسه منقذا للسكان الأصليين الشبيهين في تركيبتهم الفيزيولوجية بالأروبيين وهم الذين سيصبحون مستقبلا فرنسيين.
المؤلم المضحك المبكي أننا عدنا من جديد نسمع ونقرأ عن سكان أصليين وعن وافدين سواء من هؤلاء أو من أولئك. وعن مقاييس فيزيولوجية تحدد الانتماءات العرقية والحال أن الجميع قد تصاهروا منذ قرون ولم يعد من مجال للحديث عن SANG BLEU أو SANG PUR، فحذاري حذاري من مهزلة التاريخ.
سلام سلام
سلام سلام
 
 

عدد المساهمات : 44
العمر : 56
المكان : قفصة
نقاط تحت التجربة : 6600
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى