نسمة قفصية
مرحبا بكم في موقع قفصة فيه كل تاريخ قفصة

الصحف التونسية تتحدث عن مناورات القذافي والخيارات المرة

اذهب الى الأسفل

default الصحف التونسية تتحدث عن مناورات القذافي والخيارات المرة

مُساهمة من طرف تونسي في السبت 19 مارس - 17:24

تونس- قالت صحف تونسية السبت إن المجتمع الدولي يجب أن يتصدى "لمناورات" النظام الليبي التي تجسدت خصوصا في اعلانه وقف اطلاق النار في حين تواصل قواته التقدم على الأرض رغم أن الخيارات المتوفرة "مرة" وتنطوي على مخاطر وتداعيات كبيرة.
وكتبت الصباح في افتتاحيتها "المطلوب الان بالحاح الاسراع ببدء تطبيق القرار الدولي رقم 1973 عمليا على الأرض باعتباره السبيل الوحيد الذي من شأنه أن يقلب المعادلة بصورة جذرية لتصبح أيام نظام القذافي معدودة ويقترب موعد انجلاء الكابوس عن الشعب الليبي".

واضافت إن "ذلك لن يكون سهلا وسيتطلب المزيد من التضحيات لسبب بسيط هو أن القذافي سيحاول حتما الحاق أكبر قدر ممكن من الخسائر والمآسي قبل أن يضطر للرحيل".

وتحت عنوان (مناورات لكسب الوقت) كتبت صحيفة (لوتان) اليومية الناطقة بالفرنسية ان إعلان النظام الليبي عن وقف اطلاق النار "لا يمكن أن يفسر الا بالخوف من انقلاب موازين القوى الذي سيعني للقائد (الليبي) وانصاره نهاية مزرية".

وكان النظام الليبي أعلن الجمعة وقف اطلاق النار امتثالا لقرار مجلس الأمن الدولي الصادر مساء الخميس.

واضافت الصحيفة إن "المراقبين متفقون على أن ذلك يشكل مناورات لكسب الوقت وتليين تصميم المجتمع الدولي" في انتظار التمكن م تغيير الحقائق الميدانية "غير انه من الواضح هذه المرة ان المجتمع الدولي والتمرد الليبي لا يمكن ان يفوتا هذه الفرصة السانحة للخلاص وللابد من دكتاتورية مسيئة للشعب الليبي والعرب والعالم باسره".

اما صحيفة (لوكوتيديان) فكتبت ان "اللعبة انتهت والخناق يضيق على النظام الليبي الذي لم يعد امامه من بديل سوى التفاوض ربما من اجل المغادرة من الباب الصغير الا اذا ما اختار +القائد+ الحلول القصوى حتى وان كان يدرك في قرارة نفسه انه خسر الحرب مسبقا".

وفي المقابل ركزت صحيفة الشروق على الخيارات "المرة" التي ترتسم في ليبيا.

وتحت عنوان (المذبحة، التدخل الاجنبي او الاستبداد) كتبت في افتتاحيتها في تعليق على قرار مجلس الامن الدولي الخاص بليبيا "ربما كان يجب ان تحذو الثورة الليبية حذو الثورتين بتونس ومصر في تكريس رغبة الشعب الليبي دون اي تدخل اجنبي".

لكنها اضافت إن "القذافي وابنه لم يتركا من فرصة لشعبه ولابناء امته غير (الاستنجاد) بمجلس الامن الدولي".

واضافت "رغم كل شيء يظل الاستنجاد بمجلس الامن الدولي فشلا عربيا جديدا في التعاطي مع القضايا العربية غير مامون العواقب على ليبيا وعلى المنطقة عموما".

واشارت إلى أن "الليبيين يقفون اليوم امام خيارات عديدة احلاها اشد مرارة من الاخر (هي) المذبحة او التدخل الاجنبي او استمرار الاستبداد".

وتستضيف فرنسا اليوم قمة "حاسمة" يشارك فيها الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية والاتحاد الافريقي والامين العام للامم المتحدة بان كي مون لدراسة تحرك عسكري محتمل في ليبيا.

وعشية هذه القمة، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن باريس ولندن وواشنطن ودولا عربية انذرت القذافي مشددة على ضرورة وقف القتال "على الفور" تحت طائلة التدخل العسكري تنفيذا لقرار مجلس الامن الدولي.

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
إنك لا تدع شيئاً إتقاء الله تعالى إلا أعطاك الله عز وجل خيرا منه
تونسي
تونسي
 

عدد المساهمات : 4949
المكان : GAFSA TUNIS
نقاط تحت التجربة : 14807
تاريخ التسجيل : 07/02/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gafsa.jeun.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى