نسمة قفصية
مرحبا بكم في موقع قفصة فيه كل تاريخ قفصة

للصوم ثلاث درجات

اذهب الى الأسفل

default للصوم ثلاث درجات

مُساهمة من طرف إسماعيل في الخميس 18 يونيو - 1:16

قال الإمام أبو حامد الغزالي  رحمه الله:

اعلم أن الصوم ثلاث درجات: صوم العموم، وصوم الخصوص، وصوم خصوص الخصوص.

وأما صوم العموم: فهو كف البطن والفرج عن قضاء الشهوة.

وأما صوم الخصوص: فهو كف السمع والبصر واللسان واليد والرجل وسائر الجوارح عن الآثام.

وأما صوم خصوص الخصوص: فصوم القلب عن الهمم الدنية والأفكار الدنيوية وكفه عما سوى الله عز وجل بالكلية، ويحصل الفطر في هذا الصوم بالفكر فيما سوى الله عز وجل واليوم الآخر وبالفكر في الدنيا إلا دنيا تراد للدين، فإن ذلك من زاد الآخرة وليس من الدنيا. حتى قال أرباب القلوب: من تحركت همته بالتصرف في نهاره لتدبير ما يفطر عليه كتبت عليه خطيئة، فإن ذلك من قلة الوثوق بفضل الله عز وجل وقلة اليقين برزقه الموعود، وهذه رتبة الأنبياء والصديقين والمقربين.

ولا يطول النظر في تفصيلها قولاً ولكن في تحقيقها عملاً. فإنه إقبال بكنه الهمة على الله عز وجل، وانصراف عن غير الله سبحانه، وتَلَبُّسٌ بمعنى قوله عز وجل: {قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون} (الأنعام:91).
انتهى.

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل"
إسماعيل
إسماعيل
 مشرف

عدد المساهمات : 2980
العمر : 47
نقاط تحت التجربة : 12740
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: للصوم ثلاث درجات

مُساهمة من طرف إسماعيل في الخميس 18 يونيو - 21:00


أما صوم العموم فهو عبارة كف البطن والفرج عن الشهوات: اي الامتناع عن الطعام والشراب ومعاشرة الزوجة من طلوع الفجر الصادق الى غروب الشمس وطيلة شهر رمضان, وهذا النوع من الصيام هو كصيامنا وصيام معظم الناس. وأما صوم الخصوص فهو عبارة عن القسم الأول اضافة الى كف السمع والبصر واللسان وسائر الجوارح عن المعاصي والآثام والمحرمات.

وأما صوم خصوص الخصوص: فهو صوم الزاهدين الذين طلقوا الدنيا ثلاث ولم يعيروها اهتمامهم وهي ليست ببالهم البتة, أي عبارة عن مجمل القسمين الأول والثاني اضافة الى كف القلب عما سوى الله سبحانه وتعالى , وهذا النوع من الصيام هو أرقى وأعلى مرتبة ، وصوم خصوص الخصوص هذا هو صوم الصالحين المتقين ولا يكتمل الا بتحقيق ستة أمو وهي:

الأول: غض البصر وكفه عن الإتساع في النظر الى كل مايذم ويكره, ذلك أن النظرة بريد الزنى, وكما قال عليه الصلاة والسلام:النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن تركها خوفا من الله آتاه الله عز وجل إيمانا يجد حلاوته في قلبه

الثاني: حفظ اللسان عن الهذيان والكذب والنميمة والغش والجفاء والخصومة , والمراد إلزام اللسان السكوت والإشتغال بذكر الله عزوجل وحده,وتلاوة القرآن

الثالث: كف السمع عن الإصغاء الى كل مكروه، قال الله تعالى (سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ) وفي هذا الجزء من الآية الكريمة نلمس كيف سوّى الله عزوجل بين المستمع للكذب وآكل السحت (أي المال الحرام)

الرابع: كف بقية الجوارح عن الآثام كاليد والرجل عن المكاره , وكف البطن عن المحرمات . قال النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه
رُبّ صائم ليس له من صيامه الا الجوع والعطش ,ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر
وقال عليه الصلاة والسلام
ليس الصيام من الأكل والشرب إنما الصيام من اللغو والرفث
وقال عليه الصلاة والسلاك
مَنْ لم يدَعْ قول الزور والعمل به , فليس لله حاجة في أن يدَعْ طعامه وشرابه
الخامس: الاقلال من الطعام وقت الإفطار ما امكن حتى يتمكن الصائم من العبادة الليلية كالقيام والاستغفار والتسبيح والتهجد

السادس: أن يكون قلبه بعد الإفطار بين الخوف والرجاء , فلا يدري أيقبل صومه أم يرد.

لذا علينا أن نجاهد أنفسنا لنصل الى مرتبة صوم خصوص الخصوص فإنه صوم عباد الله الصالحين البارين , الصحابة الأجلاء الذي رضي الله عنهم ورضوا عنه, وتابعيهم باحسان الى يوم الدين.

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل"
إسماعيل
إسماعيل
 مشرف

عدد المساهمات : 2980
العمر : 47
نقاط تحت التجربة : 12740
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى