نسمة قفصية
مرحبا بكم في موقع قفصة فيه كل تاريخ قفصة

الحكم على الشيء فرع عن تصوره

اذهب الى الأسفل

default الحكم على الشيء فرع عن تصوره

مُساهمة من طرف إسماعيل في الإثنين 23 فبراير - 19:07

كان رجل عجوز جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. والبهجة والفضول بادية على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.
أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ "أبي أنظر جميع الأشجار تسير وراءنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.

وكان يجلس بقربهما زوجان يستمعان إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعرا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى:
"أبي، انظر إلى هذا المكان وما فيه من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.

ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي إنها تمطر، أنظر فالماء يلمع على يدي، انظر يا أبي".

وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟"

هنا قال الرجل العجوز:"
إننا قادمان من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته ".

فلا تستخلص يا أخي النتائج حتى تعرف كل الحقائق.
ولا تعطي رأيك في شيء حتى تحيط به علما.
ولا تحكم بين اثنين حتى تسمع لهما، فآفة الأخبار رواتها...
والحكم على الشيء فرع عن تصوره.

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*الكلمة الطيبة كشجرة طيبة*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل"
إسماعيل
إسماعيل
 مشرف

عدد المساهمات : 2980
العمر : 47
نقاط تحت التجربة : 12734
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الحكم على الشيء فرع عن تصوره

مُساهمة من طرف أبو أويس في الثلاثاء 24 فبراير - 10:24

قاعدة (الحكم على الشيء فرع من تصوره) أصلها الشرعي في قوله جل وعلا: ﴿ولا تقف ما ليس لك به علم﴾ ويعني: أن الأمر الذي لا تعلمه ولا تتصوره ولا تكون على بينه منه؛ فإياك أن تتكلم فيه، وأبلغ منه أن تكون فيه قائداً، أو أن تكون فيه متبعاً، أو تكون فيه حكماً.

والحكم في الشرع لا بدَّ أن يُبنى على تصور صحيح فاذا فسد التصور صار الحكم فاسداً أيضاً.

وهذا ينطبق على أحوال كثير في هذا العصر في تصورهم للأوضاع وخوضهم في الفتنة وانحرافهم وراء اهل السياسة والجهل والأهواء والبدع. ففسدت اقيستهم وأحكامهم على الامور وخالفوا منهج كبار العلماء قديما وحديثا فضلوا وأضلوا.
والمغزى من وراء تلك القاعدة أنه لكي يتم إصدار الأحكام على أشياء معينة (أقول أو أفعال أو تصرفات معينة) لابد من تصور ذلك الشيء المعروض لإصدار الحكم فيه، بمعنى فهمه واستيعابه بدرجة تمكن الناظر فيه من أخذ فكرة متكاملة عنه حتى يأتي حكمه مطابقاً لما يحمله ذلك الرأي أو الفعل من محاذير أو أخطاء ارتآها ذلك الناظر فيه، أو العكس في حالة القول بمزايا ومحاسن ذلك القول أو الفعل.
أبو أويس
أبو أويس
 
 

عدد المساهمات : 558
العمر : 60
المكان : قفصة
الهوايه : العلم النافع والإخلاص فيه والثبات عليه
نقاط تحت التجربة : 9320
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

http://www.gafsa.jeun.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى